-

عاجل

الشرطة تستدعي أعضاء من اللجنة المركزية للأفلان
جمعية الوعي واليقظة لمكافحة الآفات الاجتماعية توزع 150 محفظة على التلاميذ المعوزين
اتحادية المجتمع المدني بعنابة تكشف عن تلقيح 50 شخصا يوميا
أمطار رعدية في عدة ولايات
تنصيب أعضاء لجنتي الإعلام والدعاية في الحملة الانتخابية
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

الأمطار تتسبب في تقليص المساحة المخصصة لتطوير زراعة " السلجم الزيتي" بعنابة

عدد القراءات : 368 | تاريخ : 18/12/2020 | المحور : فلاحة

عائشة نورالدين شنتوح

كشف عدلان مسيخ الخبير الفلاحي بمديرية المصالح الفلاحية بولاية عنابة عن تخصيص 83 هكتار لتطوير زراعة " السلجم الزيتي" أو مايعرف بـ "الكولزا " في ظل اهتمام  بعض الفلاحين لخوض هذه التجربة ، نظرا  لأهمية الزراعة الاستراتيجية  والمحاصيل الزيتية ، وما تدره من فوائد فلاحية واقتصادية على الفلاحين، و المتعاملين الاقتصادين.  

واستنادا لتصريح عدلان مسيخ عبر أمواج الإذاعة المحلية، في نقاش حول  تجسيد خارطة الطريق المسطرة من قبل وزارة الفلاحة والتنمية الريفية للخماسي  2020/2024 ، و تطبيق البرنامج الوطني الخاص بتشجيع الزراعات الاستراتيجية والمحاصيل الزيتية على غرار "السلجم النباتي " فإن المساحة التي خصصت لزراعة  “الكولزا” في بداية الأمر ، بلغت حوالي  103 هكتار ووصل عدد المنخرطين  إلى 21 فلاحا أرادوا خوض هذه التجربة ، أين رفعوا قائمة أسماء المهتمين بهذه الشعبة  للوزارة الوصية ،وقامت هذه الأخيرة بتزويد تعاونية الحبوب والبقول الجافة بـ 39 كيس بوزن 9.50 كغ للكيس الواحد ، إلا أن الفيضانات التي شهدتها ولاية عنابة نهاية شهر نوفمبر المنصرم ، والتي فاقت نسبة الأمطار المتساقطة 187 مم  ، تسببت في ركود المياه على مستوى المستثمرات الفلاحية ،ما أدى إلى عرقلة هذه الزراعة وتأخيرها ،علما أن زراعة "السلجم الزيتي" تنطلق في 15 نوفمبر وتستمر إلى غاية 15 ديسمبر ، كما تم تقليص المساحة الزراعية إلى 83 هكتار وعدد الفلاحين  إلى 14 فلاحا ،وأضاف عدلان أن عدد الأكياس التي باشر الفلاحون في اقتنائها من تعاونية الحبوب والبقول الجافة بلغ عددها 27 كيسا ،وهذا راجع للأسباب السالفة الذكر.

وأرجع نبيل عثمانية رئيس مصلحة الدعم والتنمية بالمعهد التقني بالمزرعة الواسعة لولاية قالمة خلال نزوله ضيفا بالإذاعة المحلية أهمية  زراعة السلجم الزيتي في تحسين مردودية الإنتاج في الهكتار من خلال إدراجها ضمن " الدورة الزراعية "، باعتباره نباتا له جذورا وتدية عميقة  تكسر المنطقة الصماء التي تعيق تطوير ونمو جذور الحبوب  ، كما يساعد "السلجم الزيتي" على تحسين الخصائص الكيميائية والفيزيائية للتربة ،بالإضافة إلى تقليص وارداتها من الزيوت النباتية والأعلاف كونه غني بالبروتينات وسابق زراعي هام بالنسبة لزراعة الحبوب، بالإضافة إلى أنه مصدر لغذاء النحل من رحيق وحبوب الطلع، وبذلك الزيادة في إنتاج العسل.، وكذا قيمتها الاقتصادية في إنتاج زيت المائدة.

كما تطرق منيب أوبير رئيس الاتحاد الوطني للمهندسين الزراعيين إلى كيفية مرافقة الفلاحين ،وبرمجة زيارات ميدانية لمتابعة تطبيق المسار التقني الصحيح ،وإحصاء النقائص الموجودة عن طريق تحسيس الفلاحين بضرورة العمل بجدية وصرامة للوصول إلى تحقيق انتاج جيد يمكن من الحصول على الاكتفاء الذاتي في الزراعة الصناعية لنبات "السلجم الزيتي ".

للإشارة فقد أشرفت وسيلة_بوشاشي الوالية المنتدبة للمقاطعة الادارية ذراع الريش أمس الخميس رفقة مدير المصالح الفلاحية لولاية عنابة قنون جودي على إعطاء إشارة انطلاق زراعة "السلجم الزيتي" من مستثمرة فلاحية خاصة  متواجدة ببلدية واد لعنب ،بحضور إطارات تعاونية الحبوب والبقول الجافة للحجار، المحطة الجهوية لوقاية النباتات للطارف، الصندوق الجهوي للتعاون الفلاحي، إطارات القطاع الفلاحي، الإتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين، المجلسين المهنيين المشتركين لشعبتي الحبوب والبقول الجافة و الإتحاد الوطني للمهندسين الزراعيين.