-

عاجل

الرئيس تبون يتوجه إلى مصر للمشاركة في قمة المناخ
الرئيس تبون يتوجه إلى مصر للمشاركة في قمة المناخ
5 ملايين تلميذ يستفيدون من الكتاب الرقمي هذا الأسبوع
انخفاض في درجات الحرارة الأحد
هلاك 3أشخاص وإصابة 5 آخرين بجروح في حادث مرور بالجلفة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

استرجاع 2308 هكتارات من العقار الصناعي غير المستغل

عدد القراءات : 53 | تاريخ : 25/09/2022 | المحور : صناعة

نوال حرزالله

كشف وزير الصناعة أحمد زغدار، عن استرجاع 2308 هكتار من العقار غير المستغل، على مستوى المناطق  الصناعية ومناطق النشاطات.

كما تندرج هذه الحصيلة في إطار عملية تطهير العقار الموجه للاستثمار على المستوى المحلي، التي أطلقتها وزارة الصناعة. تطبيقا لتعليمات رئيس الجمهورية، مؤكدا أن “العملية لا تزال مستمرة”.

وذكر الوزير أن السلطات العمومية اعتمدت برنامجا  لإنجاز 50 منطقة صناعية جديدة، موزعة على 39 ولاي. بما يتماشى مع أهداف التنمية الإقليمية والمساهمة في إعادة التوازن بين المناطق. فبالنسبة للمناطق الصناعية الستة المسجلة على عاتق وزارة الصناعة، فقد وصلت  ثلاثة منها إلى نسبة إنجاز في حدود 80 بالمائة.

ويتعلق الأمر بالمناطق الصناعية للأربعطاش بولاية بومرداس، والقصر ببجاية، وولاد بن دامو بتلمسان، بمساحة إجمالية تقدر  بـ416 هكتار. حيث أكد الوزير “ستكون جاهزة في أقرب الآجال”.

صناعة.. تذليل الصعوبات التي تثر على وتيرة انجاز المناطق المتبيقة

بينما يجري التنسيق مع القطاعات المعنية والولاة لتذليل الصعوبات التي تؤثر على وتيرة انجاز المناطق الثلاث المتبقية. والتي ستنجز بواد نشو بولاية غرداية، قصر البخاري بالمدية. إضافة إلى توسعة المنطقة الصناعية سيدي بلعباس.

أما فيما يخص المناطق الصناعية الـ44 المتبقية، والتي تم تحويل إنجازها إلى  الولاة، نجد منها 12 منطقة في مرحلة الدراسة. و32 منطقة حققت نسب متفاوتة من  تقدم الأشغال، حسب زغدار.

ومن بين هذه المناطق، توجد تلك الموجودة في كل من سعيدة وقمار وورقلة  والنعامة،أين توصل الولاة إلى إنجاز الصفقات المتعلقة بشبكات الطرق. والتزويد  بالمياه والصرف الصحي بنسبة 100 بالمائة، في انتظار إبرام صفقات أخرى للتكفل بالشبكات المتبقية.

كما أضاف الوزير أن 12 منطقة تتراوح نسبة انجازها بين 70 و98 بالمائة، و13 منطقة فاقت نسبة إنجازها 35 بالمائة. في حين يتبقى فقط 3 مناطق لم تتجاوز نسبة تقدم الاشغال بها 35 بالمائة.

ودعا الوزير إلى مشاركة وتعاون مختلف الجهات الفاعلة، على  المستويين المركزي والمحلي، لاستكمال انجاز هذا البرنامج.

وأكد زغدار دور قانون الاستثمار الجديد في ضمان تنمية إقليمية مستدامة ومتوازنة، وتثمين الموارد الطبيعية والمواد الأولية المحلية.  لافتا إلى أن صدور هذا القانون مع نصوصه التطبيقية دفعة واحدة، يشكل سابقة في  تشريع الاستثمار الجزائري.